Return to مقالات بالعربي

التحكيم والتسوية السلمية للمنازعات

التحكيم والتسوية السلمية للمنازعات

كما هو معروف فان التحكيم هو نوعا من القضاء الخاص , يقوم فيه طرفي النزاع بإرادتهما المشتركة بإختياره كطريق لحل النزاع القائم بينهما , وبإختيار المحكمين الذين يمثلونهم, وكذلك الاجراءات التي تتبع فيه والقانون الذي يطبق عليه أو الواجب التطبيق وفقا لما يتم الاتفاق عليه في اتفاق التحكيم ( وثيقة التحكيم ) أو مشارطة التحكيم .

قواعد التحكيم التجاري- التسوية السلمية

قواعد التحكيم التجاري- التسوية السلمية

والتحكيم كفكرة أو كنظام قديم جدا , فالتحكيم وجد كصورة من صور العدالة ويمكن وصفه بأنه ظاهرة وليدة ثقافات متعددة , وقد زادت أهمية التحكيم كأحد وسائل الفصل والتسويات السلمية للمنازعات في العصر الحديث .

إذ أن التسوية القضائية للمنازعات تدخل في عموم التسوية السلمية للمنازعات , والقضاء سلطة من سلطات الدولة الثلاث ,وولايته ولاية إجبارية يخضع لها الناس جميعا وفق الدستور والقانون , والحكم القضائي النهائي نافذ بذاته , وعلى كل السلطات بالدولة أن تعمل على وضعه موضع التنفيذ وعلى ذلك فإن القضاء هو من أهم الوسائل السلمية لتسوية المنازعات.

أما الطريقة الثانية التي تتم من خلالها تسوية المنازعات بالطرق السلمية فهي التحكيم , والتحكيم في أبسط تعريفاته هو نوع من القضاء الاختياري ذلك أن الاطراف المتنازعة يتفقون على حل منازعاتهم أو خلافاتهم باللجوء الى محكم فرد أو عدد من المحكمين ( هيئة تحكيم ) يرتضونهم لكي يقوموا هم بحل النزاع ويرتضي أطراف النزاع سلفا قبول ما ينتهي اليه هؤلاء المحكمون.

ومن صور التسوية السلمية للمنازعات , بجانب القضاء والتحكيم هي المفاوضات والصلح أو كما يعرف لدى العديد من مراكز التحكيم بـ التوفيق والمصالحة , وغالبا ما تؤدي المفاوضة الى الصلح.

ويمكن القول أن التحكيم هو من أقدم صور التسوية السلمية للمنازعات وأحدثها بنفس الوقت فقبل وجود الدولة الحديثة ووجود القضاء كسلطة من سلطات الدولة له الولاية الاجبارية لفض المنازعات والحكم فيها فإن الناس كانت لهم بطبيعة الحال علاقات وكان ينتج عن هذه العلاقات خلافات ومنازعات , وكان لا بد من وسيلة لفض هذه المنازعات والحكم فيها , والناس كانت تلجأ الى ذوي الشأن ( كرجل الدين , شيخ التجار , أو شيخ القبيلة , أو أحد الحكماء ) لكي يفصل في نزاعهم ويرتضي المتنازعون ماينتهي اليه ذلك الشخص .

غير أن المنازعات في عصرنا الحديث تشابكت وتعددت أطرافها , وازدادت الحاجة للتحكيم لفض وتسوية المنازعات ليس فقط لان اللجوء الى القضاء العادي بدرجاته المتعددة قد يؤدي الى مرور سنوات دون أن يفصل في المنازعة وانما لما يمكن ان يحققه التحكيم من سرعة في البت في النزاع والتوصل للحكم.

ومن ناحية أخرى فإن تعقد العلاقات الاقتصادية والتطور التكنولوجي الهائل جعل جانبا من المنازعات يتعذر على القاضي العادي ادراكه وفهمه الابالرجوع للخبراء ( كحالات التحكيم الهندسي ), وهذا في حد ذلته يطيل أمد المنازعة ويجعل أطرافها يفضلون تحكيم خبراء في نوعية النزاع بدلا من اللجوء الى قضاة لايملكون غير ثقافتهم القانونية .

ومن ناحية ثالثة فإن النصوص القانونية أو التشريعات تبدو أحيانا عاجزة وقاصرة وغير محققه وحدها للعدالة على عكس التحكيم .

ماهي الطرق الايجابية الواجب اتباعها في التسوية السلمية للمنازعات :

قبل كل شي ننصح بالتدقيق بالعقدود التجارية قبل توقيعها من قبل الاطراف , ولامانع من استشارة ذوي الاختصاص بهذا الخصوص , فذا لم تكن متعاقدا مع مستشار قانوني أو محامي يمكنك استشارة غرفة التجارة ببلدك , والحصول على نماذج معتمدة للعقود التجارية .

احرص على يتضمن العقد على شرط التحكيم ,الذي يوضح طريقة حل أي نزاع أو خلاف قد ينشأ بين الطرفين حول تفسير العقد أو أي بند من بنوده , ويمكن تضمين عدد المحكيمن الواجب تعينهم في حال نشوب أي خلاف.

يمكن ذكر نوع التحكيم كبند من بنود العقد , أي يمكن ذكر أن يكون التحكيم و تحكيم مؤسسي ( أي عن طريق أحد مراكز التحكيم المعتمده في الولة ) أو تحكيم خاص .

يمكن أن يتضمن نص العقد أنه في حال نشوب نزاع أو خلاف على تفسير بنود العقد , يتم اللجوء للتوفيق والمصالحة أولا ثم الى التحكيم في حال فشل مساعي التوفيق والمصالحة .

واخيرا الاطلاع على القوانين واللوائح والتشريعات الناظمة للعقدود التجارية , وعلى الاجراءات المتبعة في التحكيم والقضاء .

 

 

أقرأ أيضا : 

التسوية السلمية طريق أفضل لحل النزاعات 

التسوية في قضايا التحكيم التجاري

التسوية في قضايا التحكيم العقاري

التسوية في قضايا التحكيم الهندسي

التسوية والتحكيم واساليب فض المنازعات 

التسوية عن طريق مراكز التحكيم

التسوية عن طريق التحكيم الخاص 

التسوية عن طريق التحكيم المؤسسي

 

 

Permanent link to this article: http://www.e-basel.com/%d9%85%d9%82%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%aa-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b1%d8%a8%d9%8a/%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b3%d9%88%d9%8a%d8%a9/