Return to التحكيم

شروط صحة اتفاق التحكيم

شروط صحة اتفاق التحكيم

يخضع اتفاق التحكيم للشروط اللازمة لصحة العقود , من ضرورة توافر الرضا والقبول القانوني الصحيح , المحل المشروع والسبب , هس شروط عامة لازمة لصحة أي اتفاق أو عقد .

شروط صحة اتفاق التحكيم

شروط صحة اتفاق التحكيم

أما الشروط الشكلية والشرط الموضوعية التي استقر عليها الفقه فهي أن يكون الاتفاق مكتوبا وصادرا من شخص له صلاحية الاتفاق على شرط التحكيم , وأن يتضمن الاتفاق على تحديد موضوع النزاع, وذلك على النحو التالي :

الشروط الشكلية :

من شروط صحة اتفاق التحكيم أن يكون مكتوبا خيث يعتبر اتفاق التحكيم من العقود الشكلية التي لا يترتب عليها أثرا قانونيا الا اذا كانت مكتوبه في صورة شرط أو مشارطة تحكيم , أو في صورة الاحالة الى وثيقة أخرى , يجب أن يكون اتفاق التحكيم مكتوبا وواضحا وأن يظهر إرادة الطرفين باللجوء الى التحكيم , وتتشدد بعض التشريعات والمحاكم في تطبيق هذا الشرط .

ويقصد بالكتابة بإعتبارها أحد الشروط الجوهرية لصحة اتفاق التحكيم ما تم تدوينه بصورة ترجح وجود التصرف القانوني . ولا يشترط بعد ذلك شرطا خاصا لصياغتها أو طريقة تدوينها أو أن تكون بلغة معينة . فكل ما من شأنه أن يكشف عن ارادة الطرفين قد اتجهت الى التحكيم سواء كانت في شكل مراسلات أو خطابات , أو أي من وسائل الاتصال الحديثة .

يترتب على وجود شرط التحكيم سلب لاختصاص قضاء الدولة , وبالتالي يجب أن يكون الشرط واضحا في التعبير عن ارادة الطرفين ولايترك لوسائل الاثبات البديلة , وانما استلزمت أغلب النظم القانونية الكتابة كشرط لصحة اتفاق التحكيم , ورتبت جزاء البطلان على تخلف هذا الشرط ويستوي في ذلك أن تكون الكتابة ثابته في رقه عرفيه أو رسمية, والكتابة شرط للانعقاد وليس شرط للاثبات .

الشروط الموضوعية الخاصة :

يعد اتفاق التحكيم عقدا من العقود يتطلب لانعقاده ما يتطلبه أي عقد آخر من الشروط لانعقاده من وجود الرضا خاليا من عيوبه وأن يكون صادرا من شخص يملك أهليه الاتفاق على شرط التحكيم , اضافة الى قابلية موضوع النزاع للتحكيم .

الرضـــا في إتفاق التحكيم :

يقصد بالرضا في اتفاق التحكيم توافق ارادة طرفي علاقة قانونية على اتخاذ التحكيم وسيله للفصل في النزاع الحاصل أو الذي قد يحدث بينهما في المستقبل . 

ويتحقق وجود الرضا بشكل عام بموجب الايجاب والقبول وذلك بتعبير احد طرفي العلاقة القانونية عن رغبته في اختيار التحكيم كوسيلة للفصل في النزاع الحاصل بينه وبين الطرف الاخر , وقبول الطرف الاخر هذا الايجاب وموافقته الصريحه على هذا الايجاب .

واذا كان الرضاء شرط أساي لصحة الاتفاق على التحكيم فإنه يشترط أن يكون خاليا من أي عيوب الرضا وهي الغلط والتدليس والاكراه والذي يترتب على توافر أيا منها تعيب الارادة وقابلية الاتفاق للبطلان لصالح الطرف الي تعيبت إرادته.

الغلط في اتفاق التحكيم :

الغلط هو وهم يقوم في ذهن المتعاقد يصور له الامر على غير حقيقته ويدفعه للتعاقد , ويشترط أن يكون الغلط جوهريا فإا أثبت المتعاقد أنه كان واقعا في غلط وأنه لولا هذا الغلط لما عقد المشارطة على التحكيم حكم ببطلانها, وثبوت واقعة الغلط هو مسألة موضوعيه يستقل بتقديرها قاضي الموضوع .

التدليس في اتفاق التحكيم :

التدليس هو ايقاع المتعاقد في غلط يدفعه للتعاقد , ويكون ذلك باستعمال المتعاق الاخر وسائل احتيالية تدفع المتعاقد الى التعاقد .

والتدليس يعتبر واقعة مادية يجوز إثباتها بكافة طرق الاثبات , ويترتب على التدليس أنه يحق للمدلس عليه أن يطلب بطلان العقد وبالتالي إبطال اتفاق التحكيم .

الاكراه في إتفاق التحكيم :

يعتبر الاكراه عيبا من عيوب الرضا ويقصد به بوجه عام إجبار الشخص بغير حق على أن يعمل عملا دون رضاه , ويقصد به في مجال البحث العمل الذي يبعث في نفس الشخص رهبة أو خوفا يحمله على التعاقد .

والاكراه نوعان أحدهما يعدم الرضا والاختيار ويترتب عليه ابطال التصرف , والثاني يعيب الرضا والذي يجوز لمن لديه المصلحة التمسك به . ويجوز ابطال العقد أو اتفاق التحكيم اذا تبين أن الاتفاق تم تحت الاكراه .

الاهلية :

الاهلية في مجال القانون هي صلاحية الشخص لاكتساب الحقوق والتحمل بالالتزامات , فلكي ينعقد اتفاق التحكيم صحيحا بين الاطراف فلا بد أن تتوافر في أطرافه الاهلية التي اشترطها القانون, فلا يجوز الاتفاق على التحكيم الا للشخص الطبيعي أو الاعتباري الذي يملك أهلية التعاقد وأهلية التصرف في حقوقه.

لا يجوز لعديمي الاهلية أو للقاصر ابرام اتفاق التحكيم ولايجوز للوصي على القاصر أن يتفق على التحكيم بشأن مال القاصر الا بعد الحصول على إذن من القضاء, ومعنى ذلك أن أهلية الاداء اللازمةلصحة الرضا هي أهلية التصرف بالنسبة للحق المتفق على التحكيم بصدده, ويرجع ذلك الى أن الاتفاق على التحكيم يعني التنازل عن رفع النزاع الى قضاء الدولة .

Permanent link to this article: http://www.e-basel.com/%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%ad%d9%83%d9%8a%d9%85/%d8%b4%d8%b1%d9%88%d8%b7-%d8%b5%d8%ad%d8%a9-%d8%a7%d8%aa%d9%81%d8%a7%d9%82-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%ad%d9%83%d9%8a%d9%85/